ما هي أسباب اختفاء العضو الذكري عند الأطفال؟ سؤال يصل باستمرار إلى أطباء جراحة الأطفال من جانب الآباء عند ملاحظتهم اختفاء العضو الذكري لدى طفلهم، أو صغر حجمه عن الحجم الطبيعي له، حرصاُ منهم على علاج الأمر في مرحلة مبكرة، قبل أن يؤثر على الطفل في المستقبل.
يجيبنا اليوم عن ذلك السؤال الدكتور محمد فتحي -استشارى جراحة الأطفال- موضحاً اسباب اختفاء العضو الذكري عند الاطفال والعلامات التي تمكن الآباء من اكتشاف الأمر خلال الشهور الأولى من عمر الطفل.

قبل معرفة أسباب اختفاء العضو الذكري عند الأطفال ماهو القضيب المدفون؟


يبلغ طول العضو الذكري للأطفال الرضع بعد الولادة ما بين عظام الحوض إلى رأس العضو حوالي 2 سم، وينبغي أن يظهر منفصلاً تماماً عن خصية الطفل، وتكون رأس العضو ظاهرة بوضوح.
في بعض الحالات يظهر القضيب بشكل مختلف تماماً، إذ يكون أصغر حجماُ أو قد يختفي بالكامل داخل حلقة من الأنسجة الزائدة التي تنمو بشكل غير طبيعي حول العضو الذكري، فما الأسباب التي تؤدي إلى ذلك؟

أسباب اختفاء العضو الذكري عند الأطفال

يمكن تصنيف اسباب اختفاء العضو الذكري عند الاطفال إلى:

  • أسباب خلقية
  • عيوب خلقية يُولد بها الطفل نتيجة تشوه في نمو الأنسجة المحيطة بالعضو الذكري، ومنها:
  • ظهور حلقة من الأنسجة الليفية التي تحيط بالعضو الذكري وتغطيته بالكامل.
  • التصاق الأنسجة المحيطة بالخصية مع أنسجة القضيب.

ما هو العضو الذكري المدفون للاطفال؟

أسباب بعد الولادة

وهي أسباب مكتسبة تؤدي إلى اختفاء العضو الذكري بعد ولادة الطفل، وتتضمن:

زيادة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي مما يؤدي إلى اختفاء القضيب داخل الدهون المتراكمة حول العانة.
الطهارة الخاطئة، والتي تُعد من أهم أسباب اختفاء العضو الذكري عند الأطفال وعدم ظهوره بشكل طبيعي.

علاج القضيب المدفون | علاج العضو الذكري المدفون عند الاطفال

يحدد جراح الأطفال الطريقة المُتبعة في علاج حالات القضيب المدفون بعد فحص الطفل إكلينيكياً وتحديد سبب اختفاء العضو الذكري لدى الطفل.
إذا كان الطفل يُعاني من زيادة الوزن -وهي السبب الرئيسي من أسباب اختفاء العضو الذكري عند الأطفال -، يحدد الطبيب مع الأم نظامًا محددًا للرضاعة كي يخسر الطفل وزنه الزائد فيعود القضيب لحالته الطبيعية.
أما إذا كان سبب الاختفاء وجود التصاقات بسيطة تربط كيس الخصية بالقضيب، يبدأ الطبيب الخطة العلاجية عن طريق وصف أداء بعض التمرينات البسيطة التي تساعد على استطالة العضو الذكري وفك الالتصاقات، وعادةً ما تستغرق هذه التمرينات عدة أسابيع للحصول على النتيجة المطلوبة وعودة العضو المدفون عند الرضع لحالته الطبيعية.
وإذا كان الطفل يعاني من تندب الأنسجة مكان الطهارة أو لم تُجدي تمرينات الاستطالة نفعاً، تُصبح جراحة القضيب المدفون حلاً لا بديل عنه.

بعد معرفة أسباب اختفاء العضو الذكري عند الأطفال ما هي جراحة القضيب المدفون

تُعَد جراحة القضيب المدفون أفضل الطرق لعلاج العديد من اسباب اختفاء العضو الذكري عند الاطفال، فمن خلالها يمكن فصل الالتصاقات الجلدية والتخلص من الأنسجة الزائدة.
تُجرى الجراحة -تحت تأثير التخدير الكلي للطفل- عن طريق تحديد الأنسجة التي تغطي العضو وتؤدي إلى اختفائه وإزالتها، أو فك الالتصاق بين العضو الذكري وكيس الخصية.
لا تمثل جراحة القضيب المدفون خطورة على الطفل ويمكن إجرائها من خلال خطوات يسيرة لا تؤثر بالسلب على حياته الجنسية وقدرته الإنجابية في المستقبل كما يقلق بعض الآباء.
تحتاج حالات القضيب المدفون لدى الأطفال إلى استشارة طبيب متخصص كي يحدد سبب اختفاء العضو الذكري بوضوح ويعالجه بالطريقة الأنسب دون أن يعرض الطفل لأي مخاطر من شأنها أن تؤثر على حياته في المستقبل.

اقرأ ايضاً عن: