إن صحة أطفالنا أغلى ما نملك، وعند إصابتهم بمكروه ما يستوجب التدخل الجراحي لعلاجه يجب علينا أن نتروى عند اختيار افضل دكتور جراحة اطفال والجراح المناسب الذي يقوم بالإجراء، وأن نبحث عن افضل دكتور جراحة اطفال يتميز بالخبرة والكفاءة، حتى نجنب أطفالنا المخاطر المحتملة للجراحة، وفيما يلي سنعرض التدخلات الجراحية التي يحتاج إليها الأطفال في عمر مبكر، والسمات التي يجب أن تتوافر في الجراح الذي نقوم باختياره لإجراء كل منها.

كيف تختار افضل دكتور اطفال؟

يوجد بعض الصفات الأساسية التي يجب أن يتحلى بها الجراح الذي يقوم بإجراء العمليات الجراحية للأطفال، خاصةً حديثي الولادة منهم، وتتضمن هذه الصفات ما يلي:

  • الخبرة الواسعة في مجال طب جراحة الأطفال.
  • الشهادات العلمية التي حصل عليها الجراح مسبقاً.
  • سجله المهني ومدى نجاح عملياته الجراحية المسبقة.
  • ثقة وآراء أهل الأطفال الذين خضعوا للجراحة على يديه من قبل.
  • مدى شهرة المستشفيات والمراكز الطبية التي يعمل بها الجراح.
  • استخدامه للتقنيات الحديثة والمتطورة في جميع الجراحات التي يقوم بها.
  • اختياره لمراكز جراحية عالية الكفاءة من حيث النظافة والتعقيم .
  • الحرص علي وجود فريق من المساعدين مدرب علي أعلي مستوي لمتابعة الطفل من أول تحضيره لدخول العمليات إلي أن يتم خروجه من المركز .
  • المتابعة مع الطبيب بعد العملية وسهولة التواصل معه أو مع فريقه الطبي.

جميع ما سبق عوامل أساسية يجب أن تتوافر في افضل دكتور جراحة اطفال تختاره لإجراء الجراحة لطفلك، كي تضمن نسب نجاح مرتفعة للعملية، وزيادة نسبة تعافي الطفل منها بأمان.

دواعي الاستعانة بـ افضل دكتور جراحة اطفال في مصر

بعد الحديث عن أهم الصفات التي يجب أن نفكر بها عند اختيار الجراح المناسب، يمكن الانتقال إلى نقطة أخرى، وهي الحالات التي تستدعي خضوع الأطفال للعمليات الجراحية في عمر مبكر، والطريقة المتبعة في إجراء كل منها.

يتعرض بعض الأطفال خلال فترة الحمل إلى عدة أنواع من التشوهات الخلقية التي تستوجب التدخل الجراحي لعلاجها، كي يتمكن الطفل من ممارسة حياته بصورة طبيعية مع تقدم عمره، ومن هذه التشوهات ما يلي:

الخصية المعلقة

الخصية المعلقة من أكثر الاختلافات الخلقية شيوعاً بين الأطفال الذكور، وتحدث نتيجة لعدم انتقال الخصيتين من التجويف البطني إلى كيس الصفن خلال الشهور الأخيرة من الحمل، وقد يترتب على ذلك العديد من المضاعفات، مثل ضمور أنسجة الخصية وضعف الخصوبة عند البلوغ نتيجة لعدم توافر البيئة ودرجة الحرارة المناسبة لتكون الحيوانات المنوية.

تحتاج حالات الخصية المعلقة إلى افضل دكتور جراحة اطفال يمكنه إعادتها إلى وضعها الطبيعي دون تعرض الطفل لمضاعفات أخرى تنتج عن الجراحة.
في مركز دكتور محمد فتحي تُعالج حالات الخصية المعلقة عن طريق التدخل الجراحي خلال الشهور الأولى من عمر الطفل بالاعتماد على أحدث الأجهزة الطبية التي تساعد على إجراء الجراحة بدقة وتجنب المضاعفات المحتملة لها.

الفتق الاربي

في الشهور الأخيرة من الحمل تنتقل الخصية من مكان تكونها في أسفل جدار البطن إلى كيس الصفن عبر مسار طبيعي في العضلات يسمى “القناة الإربية”، وبعد انتقالها تلتئم أنسجة فتحة القناة من جديد، لكن في حالة عدم التئام الأنسجة بصورة سليمة يتعرض الطفل إلى انتقال جزء من الأمعاء إلى خارج التجويف البطني مسبباً بروزًا في منطقة العانة، وهو ما يطلق عليه الفتق الإربي لدى الأطفال.

وتعد حالات الفتق الإربي من أخطر الأمراض الجراحية التي تصيب الأطفال حديثي الولادة لما يمكن أن ينتج عنها من مضاعفات تعرض حياة الطفل للخطر ومنها غرغرينا الأمعاء إذا ضغطت فتحة القناة الإربية على الأنسجة والأمعاء المارة من خلالها.

وتستوجب حالات الفتق الإربي استشارة افضل دكتور جراحة اطفال في مصر للتخلص من الفتق في أقرب وقت ممكن عن طريق إخضاع الطفل لعملية جراحية بسيطة يُعيد فيها الجراح الأمعاء إلى وضعها الطبيعي ويتخلص من كيس الفتق بتخييطه وغلقه.

الشفة الأرنبية

تحدث حالات الشفة الأرنبية أثناء تكوّن الجنين ونموه داخل الرحم -تحديداً في الفترة بين الأسبوع السادس إلى الثامن من الحمل- نتيجة عدم التئام الأنسجة المكونة لعظام وجلد الحلق مع الشفة العليا، فتظهر في صورة انشقاق واضح في أنسجة الشفة العلوية للطفل، قد يكون شقًا بسيطًا، وقد يمتد ليصل إلى الأنف.
تحتاج عمليات الشفة الأرنبية في إجرائها إلى افضل دكتور جراحة اطفال يتميز بخبرته الواسعة في مجال جراحات التجميل لتظهر الشفة بعدها بمظهر طبيعي.

الإحليل السفلي

الإحليل السفلي هو عيب خلقي تكون فيه فتحة البول لدى الطفل حديث الولادة في غير مكانها الطبيعي، تهدف عملية الاحليل السفلي إلى تجميل العضو الذكري للطفل المصاب، عن طريق إعادة بناء فتحة البول في موضعها الطبيعي، وإصلاح مجرى البول وتجميل المظهر الخارجي للقضيب.

تُجرى عملية الاحليل السفلي في مركز دكتور محمد فتحي -استشاري جراحات الأعضاء التناسلية و افضل دكتور جراحة اطفال- بعد فحص ومعاينة شكل الإحليل ودرجته لتحديد حجم الشق الجراحي والخطوات المتبعة في العملية.

يساهم التشخيص السليم لدرجة التشوه والخلل الناتج عنه في زيادة نسب نجاح العملية الجراحية، وننصحك بالتوجه إلى دكتور محمد فتحي -افضل دكتور جراحة اطفال في مصر- للكشف وتحديد خطوات العلاج والجراحة.