لا شئ في هذا العالم يعادل قلق أولياء الأمور عندما يتعلق الأمر بصحة أبنائهم، لاسيما عند معرفة الأهالي احتمالية خضوع أطفالهم الرضع إلى عملية الفتق الأربي. فما هو الفتق الأربي؟ وهل عملية الفتق الاربي خطيرة؟ نتعرف على كل هذا وأكثر في هذا المقال.

مخاطر عملية الفتق الأربي للأطفال

يشغل بال الكثيرين سؤال “هل عملية الفتق الاربي خطيرة أم لا؟”، ولاشك أن فكرة إجراء عملية لطفل رضيع قد تزيد من توتر وقلق الأهالي بشأن قرار إخضاع أطفالهم إلى الجراحة، لذلك نوضح لك عزيزي القارئ أن هذه العملية بسيطة ولا داعي للقلق، فقط يجب توخي الحذر لتجنب المخاطر التي يمكن حدوثها مع البعض، وأبرزها:

  • ردود الفعل التحسسية تجاه التخدير.
  • النزيف.
  • تخثر الأوعية الدموية.
  • الإصابة بالعدوى.
  • حدوث التهابات نتيجة تجمع الدم والسوائل.
  • تلف الأوعية الدموية المغذية للخصية.
  • الفتق المرتجع، يمكن أن يعود الفتق مرة أخرى، إلا أن ذلك يحدث مع حالات قليلة، أبرز تلك الحالات: مرضى التهاب الشعب الهوائية، والإمساك المزمن، وفرط الحركة. 
  • ارتفاع درجة الحرارة غير المستجيبة إلى الخوافض، ما يتطلب سرعة الاستشارة الطبية لتجنب حدوث عدوى بكتيرية.
  • تورم الخصية، وهو أمر طبيعي عادةَ ما يحدث بعد العملية، وسرعان ما تبدأ الخصية في العودة إلى حجمها الطبيعي بعد بضعة أيام.

يمكن تجنب حدوث المخاطر المسبوق ذكرها عن طريق الآتي: 

  • إجراء الجراحة بغرفة عمليات مجهزة بأحدث الأجهزة. 
  • وجود استشاري تخدير الأطفال واستشاري جراحات الأطفال. 
  • الرعاية الجيدة للطفل قبل وأثناء وبعد الجراحة.

أسباب ظهور مضاعفات عملية الفتق الأربي عند الرضع 

قبل أن نتسائل هل عملية الفتق الاربي خطيرة أم لا، يجب أن نبحث عن أسباب حدوث تلك المخاطر، والتي يُحتمل أن تكون بسبب:

إهمال ما بعد العملية 

يؤكد الدكتور محمد فتحي -أستاذ جراحة الأطفال والمناظير بكلية الطب- على ضرورة الحذر والالتزام بالتعليمات والإرشادات لتفادي حدوث مضاعفات، وتجاوز فترة النقاهة بسلام دون حدوث آثار جانبية للجراحة، وتضمن هذه التعليمات الآتي: 

  • الرضاعة بمعدل كل ساعتين لتجنب حدوث جفاف للطفل.
  • العناية بالجروح وعدم لمسها دون تعقيم.
  • تغيير ضمادات الجرح أكثر من مرة يومياً لعدم حدوث التهابات.
  • الالتزام بمسكنات الألم التي وصفها الطبيب.
  • التأكد من عدم وجود نزف، أو تجمعات للسوائل في مكان الجرح.
  • استشارة طبيب الأطفال في حالة حدوث إمساك أو الإصابة بالكحة لوصف العلاج المناسب، تفادياً عودة الفتق مرة أخرى.

ضعف الكفاءة العلمية للطبيب

تأكد من خبرة الجراح ومهارته في عمليات الفتق الأربي، لأن قلة الخبرة قد تؤثر على نجاح العملية.

فحوصات ما قبل عملية الفتق الأربي

تعتبر الفحوصات التي يُجريها الطبيب قبل العملية واحدة من الجوانب التي تؤكد كفاءته الطبية، ومن أهم هذه الفحوصات:

  • اختبار سيولة الدم.
  • صورة دم كاملة.
  • تحاليل وظائف الكبد والكلى.

 وأيضاً الحرص على تعقيم الأدوات المستخدمة في الجراحة قبل البدء في خطوات العملية، بالإضافة إلى الاستعانة باستشاري تخدير  أطفال ذي كفاءة، وإجراء الجراحة بغرفة عمليات مجهزة.

أعراض الفتق الأربي عند الرضع

ماذا يحدث إن تركنا الأمر بدون علاج؟

تفادياً لحدوث مضاعفات يتساءل بعض الأهالي عن إمكانية ترك الأمر دون علاج أو العلاج بدون جراحة، لكن للأسف لا تفيد أي وسائل علاجية سوى الجراحة في معالجة الأمور، إذ يمكن أن يؤدي الفتق غير المعالج إلى مضاعفات خطيرة، أبرزها:

  • الفتق المختنق، والذي يحدث عندما تزداد حدة الفتق، وتعجز الأمعاء بداخل كيس الفتق عن العودة إلى التجويف البريتوني، ما يتسبب في ظهور الانسدادات المعوية، نتاجاً لذلك تفقد الأمعاء قدرتها على الحركة وتصريف مكوناتها، ما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الخطيرة على الطفل لاحقاً مثل: القيء المستمر، ولابد حينها من سرعة التدخل الطبي، تفاديا لحدوث غرغرينا بالأمعاء فيما بعد.
  • في حالة عدم التدخل الجراحي السريع قد يحدث قصور في الإمداد الدموي للأمعاء مما يؤدي إلى غرغرينا ومن ثم حدوث تسمم بالدم.    

إذًا.. ما هو الحل الأكثر أماناً للتخلص من المشكلة؟

 لا تقلق عزيزي كما أوضحنا في السطور السابقة.. فإن العملية بسيطة، وإن توافرت شروط الأمان التي تتضمن طبيبًا ذا كفاءة، ورعاية جيدة للطفل بعد العملية، سوف تلاحظ ندرة حدوث المضاعفات -بأمر الله.
في نهاية المقال نتمنى أن تكون وجدت إجابتك عن سؤال “هل عملية الفتق الاربي خطيرة؟” ونؤكد على ضرورة التواصل مع دكتور محمد فتحي  -أستاذ جراحة الأطفال والمناظير بكلية الطب- فورًا حتى يُشخّص رضيعك ويقدم له العلاج المناسب.

قد يهمك التعرف على:

تكلفة عملية الفتق الاربي بالمنظار في مصر

اسباب الفتق الاربي عند الاطفال، وهل يختفي تلقائيًا؟

عملية الفتق الاربي عند الاطفال